لماذا هذه الانتفاضة

“انتفاضة المرأة في العالم العربي” هي حملة بدأت في شهر تشرين الأول من العام 2011 لأننا لم نشأ أن يُجهَض الربيع العربي….

نحن ناشطات من أكثر من بلد عربي اجتمعنا تحت شعار “معًا من أجل نساء ينعمن بالحرية، الاستقلالية، والأمان في العالم العربي” .

مطالبنا هي:

  •  حرية الفكر، حرية التعبير، حرية الاعتقاد أو اللا اعتقاد، حرية التنقل، حرية الجسد، حرية اللباس، حرية السكن، حرية القرار، حرية الزواج أو اللا زواج…
  •  حق الاستقلال، حق التعلم، حق العمل، حق الطلاق، حق التصويت، حق الترشيح، حق الإدارة، حق التملك، الحق بالمواطنة الكاملة…
  •  المساواة التامة مع الرجل في الشؤون العائلية، الاجتماعية، السياسية، الافتصادية…
  •  إلغاء جميع القوانين والممارسات والفتاوى التي تنتهك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مثل الختان والرجم والجلد، والقوانين التي تبرئ المغتصب بزواجه من ضحيته والتي تسامح جرائم “الشرف”…
  •  الحماية من العنف الأسري ومن التحرش الجنسي وكل أنواع العنف والتميز الذي تواجهه المرأة اليوم في العالم العربي وخارجه…

لقد أطلقنا حملة “أنا مع انتفاضة المرأة في العالم العربي” على صفحة الفايسبوك الخاصة بنا لنذكر الجميع بأن الثورات قامت من أجل الكرامة والعدالة والحرية، والمطالب الثلاثة هذه لا يمكن تحققها بتغييب المرأة عن المشهد العام.
تهدف حملة “أنا مع انتفاضة المرأة في العالم العربي” إلى:

  1. الإضاءة على التمييز اللاحق بالمرأة في عالمنا العربي على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والحقوقي، إيماناً منا بأن الوعي بالظلم الواقع علينا هو الخطوة الاولى نحو رفع هذا الظلم عنا كنساء.
  2. الإشارة إلى القضايا العديدة الجامعة بين النساء في منطقتنا والتي يمكن أن تشكّل نواة عمل نضالي نسوي مشترك، تتخطى حدود الدول وتبني على الخبرات المشتركة.
  3. إعادة فتح النقاش على مصراعيه على شبكات التواصل الاجتماعي حول وضع المرأة سيما بعد الهجمة المرتدّة التي تعرضت لها المرأة بعد نجاح الثورات في دول الربيع العربي.

الثورة التي قفزت لها قلوبنا فرحًا وأملاً من بلد الى آخر، أطاحت بالديكتاتورية وهذا الجزء الأسهل، علينا أن نكمل الثورة للإطاحة بالذكورية التي تجعل من كل رجل ديكتاتورًا في بيته على زوجته وابنته واخته وحتى على أمّه… الثورات التي بدأت في العالم العربي، علينا نحن النساء أن نكملها. لا أولويات مزعومة لنخضع لها، لا رقابة ذاتية، ولا مساومة على حقوقنا. إما أن تكون الثورات كاملة بنا أو لا تكون.
ليستمر الربيع العربي ويصوغ مع النساء ما يصوغه الربيع مع شجر الكرز.

الصعود لأعلى