تجربتي مع المرأة بوصفها شيطانا

الكاتب: احمس الدرعى من مصر

تربينا منذ صغرنا على ثقافة شيطنة المرأة وربط المرأة بالشيطان. بعتبرها فى صورة الشيطان وعلى هذا الاساس يكون احتقار المرأة فى مجتمعي الذكوري تكريم للمرأة وابتغاء مرضاة الله. وبناء عليه كنت مقاطع لكل ماهو أنثى. لا أنظر الى  انثى ولا اخاطب انثى ولااجلس فى مكان فيه انثى خوفا من الفتنة. كانت كل فكرتى عن المرأة انها شهوة اطارها الطبيعى هو الزواج ويمكن البعد عنها بالصيام وذكر الله. كانت فكرة الحب بالنسبة لي ان الحب فى الاسلام حرام وان الحب الحلال بيبقى بين الرجل وزوجته فقط. كنت اكره التعامل مع الانثى فى العلن وكنت اعشقها سرا. كنت اشبه بمريض نفسى متناقض كل ما اعرفه عن المرأه انها مرادف للشهوة والجنس. كانت فكرتى عن المرأة غير المحجبة انها متبرجة سافرة عاهرة وكانت فكرتى عن الزمالة او الصداقة انها علاقة محرمه. كانت بالنسبه لي مجرد ان البنت تتكلم مع زميلها دى بنت مش كويسه وقضية شرف. كانت مجرد فكرة الحب عندى كبيرة من الكبائر دى يعنى لو حسيت كده انى معجب بواحده مجرد احساس لازم استغفر ربنا واقوم اتوضى وصلى واتوب الى الله. كان عندى هس هس من كل ماهو أنثى

ومرت الايام لحد ما جيه اليوم اللى فى امرأة اقتحمت حياتى بعد ان اضطررت انى اخد معاها كورس. كانت مجرد زميلة عادية حسيت بعدها انى معجب بيها بس رجعت استغفرت ربنا واستعيذت بالله من الشيطان الرجيم لحد ما بعدها بفترة مدت ايديها تسلم عليّ. حسيت وقتها بمقولة “لقد شلت يدى”، وبعدين اضطررت انى امد ايدى واسلم عليها وقلت فى سري طبعا استغفر الله العظيم سامحني يارب انا عارف حكم مصافحة المرأة الاجنبية. وبعدها كلمتني بخصوص الكورس وقلت فى سري طبعا وبتخاطب كمان امرأة متبرجة سافرة، ما اجتمع رجل وامرأة الا وكان الشيطان ثالثهما! وبعدين نظرت طبعا لوجه هذه المرأة الأجنبية لكن نظرتى ليها لم تكن نظرة شهوة وقلت فى سري طبعا انت عارف حكم النظر لوجه المرأة الاجنبية. النظرة سهم من سهام ابليس. سامحنى يارب حسيت بعدها بتأنيب ضمير وانى ارتكبت ذنب عظيم قررت بعدها انى ابعد عنها بقدر الامكان وبعدها بفتره ابتديت احس انى معجب بيها اكتر،  حسيت بتأنيب ضمير أكبر وبالتالى اخدت قرار اصعب قررت قطع علاقتى بيها نهائيا لان وقتها بالنسبة لي كانت فكرة الاعجاب او الحب حرام  والحب الحلال بين الرجل وزوجته فقط. وقررت انى اقطع علاقتى بيها من قبل ما تبدء وسيبت الكورس خالص ارضاء لوجه الله اتصلت بي بعدها بخصوص الكورس وبكل قله ذوق اعتذرت

وبعدها بفترة ابتديت احس لاول مره انى استغفر الله العظيم كنت بحبها بجد وأنها كسرت عندى كل الحواجز. انا سلمت عليها بدون شهوة وقعدت معاها وكلمتها ولم يكن الشيطان ثالثنا ولا تغلب علينا ونظرت ليها نظرة محترمة ولم انظر اليها بنظرة شهوة اول مرة احس ان المرأة فى صورة ملاك واستحاله تكون دى صورة شيطان زى ما انا كنت بتوهم انها شيطان. كان جويا صراع داخلى ودايما كنت بعدها استغفر ربنا وافتكر فى سرى ان اللى انا فى ده حرام. اترضاه لاختك اترضاه لأمك؟ الحب ده محرم فى الاسلام ما فيش الا حب بين الرجل وزوجته والبنت دى مش زوجتى اللى انا فى ده اسمه حرام بسبب انى بعدت عن ربنا وبسبب تقصير فى حبى لربنا يكفيك حب الله عز وجل وكنت برد على نفسى يعنى هو انا اشركت بالله؟ لكن حب ربنا اسمى ونعمه بالله لكن مافيش لكن كنت بقعد اكلم نفسى كان جوايا صراع داخلى البنت كانت بنت محترمة وممكن تكون تعرف ربنا اكتر منى! عرفت منين انها شيطان؟ ولا فى صورة شيطان وليه بصدر احكام عليها وعلى الناس ؟ وبأى صفة وليه بحكم على الناس بفكره مسبقة انا مكونها عنهم؟ وعلى اى اساس انا مش معايا توكيل  من ربنا علشان احكم على الناس! حسيت بجد انى ظلمتها لما كنت بعتبرها شيطان واكتشفت انها كانت اجمل ملاك كان جوايا صراع اوقات كنت اول ما افتكرها قعد استغفر ربنا واشغل نفسى بذكر الله واوقات كان بيبقى نفسي
اشوفها واسلم عليها واوقات كنت بحلم بيها

اكتشفت بنفسى بعدها ان المرأة فى صورة ملاك وان الشيطان ده جوايا وان صراع الخير والشر ده صراع داخلى اكتشفت بنفسى ان طريق الشيطان موجود وطريق الله موجود وربنا اعطانا حرية الاختيار اما الخير او الشر اما اكون شيطان بانتصار الشر اللى جوايا او اكون ملاك بانتصار الخير اللى جوايا فى الصراع الداخلى. اكتشفت انى لما اختار طريق الشيطان هاشوف المرأة فى صوره شيطان وانها قنبلة شهوة جنسية موقوتة هاتنفجر فى وجهى بمجرد انى اشوفها واكتشفت انى لما اختار طريق ربنا هاشوف نفس المرأة كإنسان مخلوق جميل محبتها من من محبة خالق الجمال وان الإحساس بالحب والجمال ده حاجه روحانية وفطرة إنسانية وإحساس داخلى اكتشفت ان طريق الشيطان هو طريق التدين الظاهرى الفاسد المغلوط طريق التشدد والتطرف الدينى والكراهية واكتشفت ان طريق الله هو طريق التدين الحقيقى الطاهر الصحيح طريق الاعتدال والتسامح الديني والمحبة اكتشفت ان بالإحساس بالحب وبالجمال الروحانى تقدر تشوف الكون كله جميل كن جميلا ترى الوجود جميلا كنت اتمنى ان اجدها حتى اعتذر لها كنت اتمنى ان اجدها حتى اشكرها على تغيير حياتي كنت اتمنى ان اخبرها انها صنعت منى أنسان أخر “فات الأوان”  شكرا ايها الملاك الطاهر أتمنى لك من كل قلبي التوفيق والسعادة

الآن استطيع ان اقولها بكل صدق ان المرأة ليست عورة ولا فتنة. المرأة انسانة. المرأة ليست فى صورة شيطان المرأه فى صوره ملاك وشرف المرأة ليست قطعة قماش. شرف المرأة في أخلاقها وليس في قطعة قماش على رأسها. والحب فطرة إنسانية الحب ليس شهوة نجسة الحب ليس بحرام الحب ليس من الخبائث ولا ضد المبادئ  ولا ضد العرض والشرف الحب إحساس وشرف. الحب هبة من الله. الحب يسمو بالروح الحب طريق الله، اما الشهوة طريق الشيطان والجنس ليس هو الحب فرق كبير بين الجنس والحب فرق كبير بين عقد الزواج على أساس الجنس وبين عقد الزواج على أساس الحب الحب اسمى معانى الانسانية. الحب لا يفرق بين الأديان الحب أساس كل الأديان فلا تحدثونا عن جمال ووصف الحور العين في الجنة حدثونا عن جمال ووصف المرأه فى الدنيا حدثونا عن الإحساس بالحب الإلهي والجمال الروحانى حدثونا عن احترام وتقدير المرأه بدلا من شيطنة المرأه واحتقارها

أنا متضامن مع انتفاضة المرأة

اكتب تعليق


الصعود لأعلى