القصة الخامسة والسبعون: ايمان من الاردن

انا مع انتفاضة المرأة في العالم العربي لاني
حترك اولادي في امان الله وحفظه بعد 14سنه من السجن في بلد لا تعطي للمراه حقوقها في السعوديه. بدون حب، حياة  للقمة العيش وخدمته وامتاعه مقابل السكن، مع انه اكبر مني بخمسه وعشرين سنه. صاحب دقن طويله لا يستخدم مزيل العرق ابدا لانه باعتقاده مسرطن. صاحب اقذر سياره في التاريخ. بصراحه عمري الان واحد وثلاثين سنه وعمري لم اركب سياره بهذه القذاره. مهمل في كل شيء دائم الشكوى من الديون وعدم استطاعته اطعامنا او الصرف علينا. دائما يحاول يشوه سمعتي مع اني ام اولاده. معتمد على خواته واخوه وللامانه خواتو مش سايبينو محتاج اي شيء يعني معاه حق يستغلهم ويعتمد عليهم وانا بحسدو عليهم. المهم اهملت نفسي خلال السنوات الماضيه ولم اعتني بصحتي ولا بشكلي. كنت اعيش كالدواب، اكل واشرب وانام. انجبت ثلاث اطفال اكبرهم عمره 13سنه واصغرهم وهي امل حياتي اموله عمرها خمس سنين. كنت انانيه لاني كان نفسي في بنوته. من غبائي جبت بنوته زي القمر لاب الي ذكرتو فوق وفي بلد تعتبر سجن لاي بنت. القضاء طبعا في هالبلد مستحيل يعطيني الحضانه ويحمي اي رجل يحمل اي جنسيه لمجرد انه يملك عضو ذكري.

ادعو وصلو لاولادي بالحفظ. انا مجبره اسيبهم عشان مصلحتهم لانهم في المستقبل مش محتاجين ام ميته بدون كرامه معاهم. حاولت اخدها بس بصراحه اخدها اروح فين فيها؟ انا لا املك ريال ولا يوجد عندي اهل زي باقي البنات استند عليهم. اب متشدد دينيا كل همه غطاء الجسم والراس وعدم وضع المساحيق على الوجه وتكون ليلتي سودا لو شافوني اضع واقي شمس على وجهي. وام من نفس الفصيله على تشدد اكتر وهمها الوحيد القراءه على الماء وقراءة ايات السحر واوراق السدر وياويلك يا سواد ليلك لو قلتلها مش حشرب من ميتك. طردوني السنه الي فاتت انا واولادي عشان يمكن لبسي مش عاجبهم. مش عارفه والله ليش طردوني. و طلبو من اخوي الكبير يقتلني برضو مش عارفه ليش مع اني كنت مع اخوي الكبير وقت طلبهم منه قتلي طبعا هو ضحك عليهم بس تخيلوا حالتي النفسيه وقتها. الله يسامحهم كنت نازله عندهم في اجازة الصيف ولم يدعوني اكملها.

انا الان بدون بيت بدون اهل وبدون زوج بس انا مبسوطه اني حترك حياة الدواب الي كنت احياها لاني من حقي اطالب في بيت يسترني انا واولادي في بلدنا الاصلي الي هو الاردن وهذا مارفضه وهذا ما انا مصره عليه. لا اعرف ماينتظرني في الاردن طبعا حشتغل وحبدا من الصفر. اي بنت حتقرا الي كتبتو تعتبر واي ام تقرا ماكتبت تخاف ربها في بنتها وما تعمل فيها زي ما اهلي عملو فيي. واي رجل يقرا ما كتبت يخاف ربنا ولا يعتدي على بنت بعمر بناته حتى يتزوجها ويستغلها بعد ما تكبر وتصبح غير مغريه كفايه يرميها او ان يصبح غير قادر على تلبية طلباتها لان الصغير يكبر ويفهم ماهي حقوقه. اتمنى في يوم من الايام تتغير القوانين لتكون لصالج المراه العربيه الغلبانه الي زيي اذكروني في صلواتكم ان يصبر قلبي على فراق اولادي يعلم الله اني لم اقصر في يوم في تربيتهم ولن اقصر لو استطيع بس اليد قصيره والعين بصيره.

تعليقات (1)

اكتب تعليق


الصعود لأعلى